ما هي الرافعة المالية؟ - شرح الرافعة المالية بالتفصيل

ما هي الرافعة المالية؟ 
الرافعة المالية (Financial Leverage) واحدة من أهم المصطلحات الأساسية في سوق الفوركس، وهي ببساطة يمكن اعتبارها كنسبة مضاعفة أو قرض يُمَكن المتداول من فتح مراكز تساوي أضعاف مبلغه المستثمر، سوق تداول العملات الأجنبية يعتمد على تقلبات الأسعار البسيطة والسريعة، هذا يعني أن الاستفادة من هذه التقلبات البسيطة يحتاج الى رأس مال كبير، لهذا شركات الوساطة المالية تقدم هذه الرافعة لتساعد المتداول في الاستفادة من هذه التحركات العشرية البسيطة في أسعار العملات دون الحاجة للاستثمار مبالغ أكبر.

أكثر تبسيطا، كما هو معروف أسعار العملات تتحرك تحركات بسيطة في الدقيقة، أو الساعة  أو اليوم، على سبيل المثال إذا أخذنا اليورو مقابل الدولار إذا كان سعره الان 1.06973 وزادت قيمته غدا لن يصبح مثلا 3.014758، وإلا لكان الكل ولو بمبلغ بسيط يحققون أرباح كبيرة بالمتاجرة في السوق، ومع محل صرف العملات أو البنك دون الحاجة لأي شركة وساطة.

لكن في الواقع أسعار العملات تتذبذب وتتحرك جزئيا بما يسمى بالنقاط (Pips)، فإذا كان سعر اليورو مقابل دولار الان 1.06973 بعد بضع ساعات قد يصبح 1.07100 يعني لكي تستفيد من هذه التحركات البسيطة في سعر العملة تحتاج الى مبلغ كبير أو تفتح محل صرف العملة.

أعطيك مثال توضيحي فقط، حتى تفهم دور الرافعة.

 سنأخذ زوج اليورو دولار EUR/USD
نفترض أنك اشتريت 100 يورو بهذا السعر (1.06973 دولار).

1.06973$*100= 106.973$

تدفع 106.973 دولار مقابل 100 يورو.

بعد بضع ساعات على سبيل المثال ارتفع سعر اليورو مقابل الدولار إلى (1.07100 دولار) وقررت بيع ال 100 يورو لي اشتريتها.

1.07100$*100= 107.100$ 

كم ربحت في هذه المتاجرة؟ دولار واحد و بضع سنتات، هذا في حالة السوق لم ينعكس عليك، فكما هو معروف سوق الفوركس يعتبر الأكبر سيولة في العالم يعني تحركات الأسعار تكون فيه سريعة جدا.

لاحظ الآن عندما تتاجر بالرافعة المالية!.

نفترض أنك فتحت حساب مع شركة فوركس واخترت رافعة 1:100 يعني تعطيك فرصة المتاجرة بضعف رأس مالك 100 مرة.

برأسمال 100 دولار وبهذه الرافعة تصبح بامكانك المتاجرة في زوج اليورو - دولار بما قيمته 10000 دولار (أي 0.1 لوت).

10000 دولار تساوي 9348.15 يورو.

إذا رجعنا لصفقة الشراء والبيع السابقة وافترضنا انك اشتريت 9348.15 يورو بهذا السعر  (1.06973 دولار)

9348.15*1.06973 = 9999.99 دولار
تدفع 9999.99 دولار مقابل حصولك 9348.15 يورو.

بعد بضع ساعات على سبيل المثال ارتفع سعر اليورو مقابل الدولار إلى (1.07100 دولار) وقررت بيع ال 9348.15 يورو.
9348.15 * 1.07100 = 1011.86 دولار

كم ربحت في هذه المتاجرة؟ 11 دولار و بضع سنتات، هل لاحظت الفرق؟

بدون رافعة (أي برافعة 1:1) بالمتاجرة بهذه 100 دولار حققت 1 دولار في بضع ساعات عندما توقعت أن السعر سيصعد، أما عند المتاجرة مع وسيط وبرافعة مالية 1:100 حققت 11 دولار ربح صافي بنفس الرأسمال ومقابل نفس عدد نقاط حركة السعر.

لاحظ ماذا يحدث في حالة الربح والخسارة بالرافعة المالية ودون رافعة (مجرد أمثلة توضيحية).

- استثمار 100 دولار (بدون رافعة) > توقع صحيح وصعود السعر > ربح 1 دولار > يصبح الرصيد 101 دولار.

في حالة الخسارة يصبح الرصيد 99 دولار.

- استثمار 100 دولار (برافعة مالية 1:100) > توقع صحيح وصعود السعر > ربح 11 دولار > يصبح الرصيد 111 دولار.
في حالة الخسارة يصبح الرصيد 89 دولار.

- استثمار 100 دولار (برافعة مالية 1:500) > توقع صحيح وصعود السعر > ربح 55 دولار > يصبح الرصيد 155 دولار.
في حالة الخسارة يصبح الرصيد 45 دولار.

الخلاصة: الرافعة المالية تمكن المتداول من مضاعفة مراكز دخوله في صفقات التداول، وتزيد من حجم أرباحه وخسائره في نفس الوقت.

الرافعة المالية وحجم العقد
في الفوركس تقاس حجم صفقة البيع أو الشراء بما يسمى باللوت (Lot).

- 1 لوت يساوي 100.000 وحدة عملة (الدولار، اليورو، الين، الجنيه...) أو 1000 برميل نفط، 100 أونصة ذهب الى غير ذلك. وأدنى حجم صفقة لفتحة مركز بيع أو شراء على منصة ميتاتريدر يساوي 0.01 لوت.

- 0.01 لوت يساوي 1000 وحدة عملة (دولار، يورو، ين، جنيه...) أو 1 أونصة ذهب أو 10 براميل نفط إلى غير ذلك.

على سبيل المثال فعندما تفتح صفقة بحجم واحد لوت في زوج اليورو مقابل الدولار (EUR/USD) فكأنما تستثمر 100.000 دولار فيها.

يعني كي تفتح أقل صفقة (0.01 لوت) في زوج EUR/USD على منصة ميتاتريدر، تحتاج الى 1000 دولار (رصيد الحساب مضروب في الرافعة المالية).

يعني بدون رافعة مالية تحتاج الى ايداع مبلغ 1000 دولار في حسابك لتفتح صفقة واحدة وبأقل حجم لوت على منصة ميتاتريدر.

هل اتضحت لك أهمية الرافعة المالية؟

نمر الآن لشرح الهامش.

الهامش والرافعة المالية
التداول بالرافعة المالية في الفوركس يسمى بـالمتاجرة بالهامش، أي المتداول يدفع في الصفقة عربون فقط ويسمى في سوق الفوركس بالهامش المستخدم (Used Margin).
هذا العربون يخصم من رصيد الحساب عند فتح الصفقة.

إذا كان توقع المتداول صحيحا لاتجاه حركة السعر فيعاد هذا العربون او الهامش الى رصيد الحساب مع زيادة الربح. أما في حالة الخسارة، تُخصم منه.

مثال توضيحي مبسط.
قمت بفتح حساب تداول مع شركة وساطة معينة واخترت رافعة 1:100، وقمت بايداع مبلغ 1000 دولار في حسابك.

هذه الرافعة أعطتك فرصة استثمار ما قيمته 100.000 دولار أي 1 لوت.

عندما تفتح صفقة على زوج اليورو دولار على سبيل المثال بحجم 0.1 لوت كما لو أنك استثمرت 10.000 دولار.

0.1 لوت = 10000 وحدة عملة (هنا عندنا الوحدة هي الدولار).

10.000 دولار = 100 دولار * 100 (الرافعة المالية).

يعني عند فتح الصفقة تخصم من رصيد حسابك 100 دولار فقط كهامش محجوز ويبقي في رصيدك 900 دولار.

نفترض أن السعر تحرك ب 90 نقطة (علما أن قيمة 1 نقطة هنا هي 1 دولار تقريبا):
- عند الربح تضاف الى الـ 100 دولار لي استثمرتها ويصبح رصيدك 1090 دولار.
- في حالة خسارة هذه 90 دولار تخصم من مبلغ استثمارك ويرد منه فقط 10 دولار أي يصبح رصيدك 910 دولار.

أما في حالة تجاوز الخسارة 110 نقطة على سبيل المثال، تخصم خسارة 100 دولار من المبلغ المستثمر و 10 دولار من الرصيد المتبقي في الحساب أي يصبح رصيدك 890 دولار.

خلاصة، الشركة تعطيك رافعة تستفيد منها لفتح مراكز تداول أكبر ولكن لا تشاركك لا في الربح ولا في الخسارة، ان حققت أي ربح حسب توقعك لحركة اتجاه السعر يضاف الى رصيد حسابك حتى لو فاق المليون دولار، كذلك الخسارة اذا فتحت مراكز كثيرة وفاقت الخسائر رصيد حسابك، تغلق شركة الوساطة كافة الصفقات وتكون بذلك خسرت حساب التداول الخاص بك هذا ما يسمى في سوق الفوركس بالمرجنة (Full Margin).

ما هي أفضل رافعة مالية؟
حتى نكون صادقين معك، إختيار الرافعة المالية يعتمد على مدى خبرتك و استراتيجيتك في المتاجرة، فكما سبق وان ذكرنا الرافعة المالية سلاح ذو حدين، تضاعف درجة الربح والخسارة في الوقت نفسه.

يعتمد اختيار الرافعة المالية أيضا على نوعية المتاجرة فمثلا المتاجر الذي يعتمد على الصفقات الطويلة الأجل أي على التحركات الكبيرة في أسعار السوق يفضل أن يختار رافعة مالية أصغر، أما المتاجر الذي يستغل الفرص السريعة وتحركات الأسعار الصغيرة في الدقائق والساعات الى غير ذلك، يفضل أن يختار رافعة مالية أكبر للحصول على أقصى قدر ممكن من الربح خلال هذه الفترات الزمنية المحدودة.

عند المتاجرة برافعة مالية كبيرة يجب أن تكون على دراية بمدى المخاطرة التي قد تتعرض لها في حالة التحركات الكبيرة للأسعار عند الأخبار أو عند حدوث انزلاقات سعرية الى غير ذلك، استخدام الرافعة يجب أن يكون مقرونا بإدارة مخاطرة عن طريق استخدام وقف الخسارة وجني الأرباح والتداول بصفقات صغيرة الحجم.

أنواع الروافع المالية
هناك العديد من الروافع المالية وكل شركة والرافعة التي تقترحها على عملائها، في شركة IC Markets على سبيل المثال وهي واحدة من أفضل الشركات في السوق حاليا، تقترح روافع مالية من 1:1 حتى 1:500 وتعطي للعميل حرية اختيار الرافعة حسب فهمه لها وحسب خبرته في المتاجرة في السوق، عكس بعض الشركات التي تفرض رافعة مالية واحدة دون مراعاة مستوى العميل وحرية اختياره.
أنواع الرافعة المالية


شاركنا رأيك بترك تعليق حول التدوينة